الملا يستنكر تطاول المدعو “رافع الرفاعي” على الجيش وقوات الحشد الشعبي والعشائر

الشيخ خالد الملا

طالب الشيخ خالد الملا رئيس”جماعة علماء السنة في العراق ” حكومة كردستان العراق باتخاذ إجراءات عاجلة وفاعلة لإيقاف التصريحات المحرضة والطائفية التي تصدر عن بعض الجهات المتطرفة والداعمة للارهاب .

مؤكدا ان تصريحات ما يسمى بـ «مفتي الديار العراقية» التكفيري رافع الرفاعي ضد الجيش وقوات الحشد الشعبي ووصفهم بنعوت طائفية، “لا تليق ولا ترتقي لمستوى فكر شيخ وعالم من المفترض أن يكون داعية للوطنية والوحدة”.
واتهم الملا فی بیان، شیخ الفتنة رافع الرفاعي بالتطاول والتهجم على الجیش العراقی والحشد الشعبی وأبناء العشائر ووصفهم بنعوت طائفیة، مطالباً إقلیم کردستان بتوضیح موقفه من وجود الرفاعی على أراضیه؛ وداعیا الى “اتخاذ إجراءات عاجلة لإیقاف مثل هکذا تصرفات”.

واضاف البیان : إن رافع الرفاعي تهجم على أبناء الجیش العراقي وأبناء العشائر والحشد الشعبي ووصفهم بنعوت طائفیة لا تلیق ولا ترتقي لمستوى فکر شیخ وعالم من المفترض أن یکون داعیة للوطنیة والوحدة”؛ مشددا على ان “أبناءنا الذین یقاتلون داعش والإرهاب إنما یدافعون عن کل أراضي العراق ومقدساته ویحمون حضارتنا وارثنا من براثن الدواعش الذین لم یتأخروا فی تخریب وجرف وهدم بعض من أهم ما ترکته الأمم السابقة”.

وطالب الملا فی بیانه، الجهات الرسمیة والحکومیة والعلماء بـ “اتخاذ إجراءات عاجلة وفاعلة لإیقاف مثل هکذا تصرفات التی تزید من الشحن الطائفی وتؤثر سلبا على وحدة وتماسک الشعب العراقی وتستخف بالإنجازات التی یحققها أبناء هذا الشعب فی التصدي للإرهاب”.
هذا، وکانت وزارة حقوق الإنسان دعت السبت (8 شباط 2014)، حکومة إقلیم کردستان باتخاذ إجراءات رادعة ضد رافع الرفاعي، مشیرة الى أن احد بیاناته أعطى غطاءاً شرعیا للتنظیمات “التکفیریة”.

> (455)

email

مقالات ذات صلة