نيويورك تايمز: هكذا ردت داعش على غارة الجيش المصري

ISIS Libya

سلطت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية الضوء على إعلان جماعة مسلحة تابعة لتنظيم “داعش” مسئوليتها عن تفجير 3 سيارات مفخخة، ما أسفر عن مقتل 38 شخصاً في بلدة القبة بشرق ليبيا، الجمعة، وذلك في أحدث تصعيد لموجة العنف المرتبط بـ«داعش».

وذكرت الصحيفة، في تقرير لها، السبت، أن «هذه الهجمات على ما يبدو جزء من حلقة انتقام بدأت عندما نشر تنظيم (داعش) فيديو، الأسبوع الماضي، يظهر مقاتليها في غرب ليبيا يعدمون 21 مسيحياً مصرياً، كما ردت الحكومة المصرية بغارات جوية على مدينة درنة، مركز التشدد الإسلامي في شرق ليبيا، حيث تعهدت مجموعة أخرى من المقاتلين بالولاء لتنظيم (داعش)».

وتابعت الصحيفة: “تنظيم (داعش) وجماعات متشددة أخرى سعت للاستفادة من الفوضى التي أعقبت فترة الإطاحة بالرئيس الراحل معمر القذافي لترسيخ أعلامها والحصول على حصة قواعد للعمليات»، كما أشارت الصحيفة إلى أن «حالة الهرج والمرج في ليبيا تسببت الآن في معركة ضارية بين ائتلافين لجماعات مسلحة، تعلن كل منهما حكومة وطنية متنافسة”.

ولفتت الصحيفة إلى أن تنظيم “داعش” يستحوذ الآن على دور مركزي في النقاش المحلي والدولي حول مستقبل ليبيا، في أعقاب الهجمات التي نفذت تحت لوائه على مدى الأشهر الثلاثة الماضية، كما أن هذه الهجمات لا تهدد فقط لجذب المزيد من التدخل الدولي، بل يمكن أن تؤدي أيضا إلى نزاع مع حكومة طرابلس الودودة للإسلاميين.

> (347)

email

مقالات ذات صلة