نائب تركي: أردوغان يدفع الأموال سرا للوبي اليهودي لإظهار ولائه لإسرائيل

رجب طيب اردوغان

كشف آيكوت أردوغدو النائب عن حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة في تركيا أن رجب طيب اردوغان الذي يتظاهر بأنه الداعم والمدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي دفع سرا أكثر من 68 مليون دولار إلى اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة ليكسب ود واشنطن ويظهر ولاءه لربيبتها إسرائيل.

ونقلت وكالة جيهان التركية عن أردوغدو الذي يرأس لجنة تقصي الحقائق البرلمانية في الفساد في تركيا قوله الليلة الماضية “إن أردوغان حاول أن يرسم لنفسه صورة الواقف بجانب الشعب الفلسطيني المظلوم والمعارض لإسرائيل من خلال واقعة “دقيقة صمت” الشهيرة خلال قمة دافوس لكننا أثبتنا بالمستندات أنه دفع أكثر من 68 مليون دولار أمريكي لشركات اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة حتى يثبت أن حكومته موالية لإسرائيل ولليهود”.

وأضاف أردوغدو أن حزب العدالة والتنمية عقد اتفاقيات مع اللوبي اليهودي وأعضاء في الكونغرس الأمريكي وأسماء مشهورة في اللوبي بغرض تشكيل جمعية ضغط تدافع عن القضايا التركية في الساحة الدولية.

وأضاف أردوغدو “إن هذه الاتفاقات وقعت عليها شركات اللوبي اليهودي ومسؤولون من الحكومة التركية أو موظفو السفارات التركية في الأغلب وتم سداد فاتورتها من خزانة الدولة وتكبدت الدولة التركية 68 مليونا و397 ألفا و37 دولارا من خزانتها من أجل إثبات أن حزب العدالة والتنمية وحكومته مواليان لإسرائيل”.

وأوضح أردوغدو أنهم حصلوا على الوثائق والمستندات التي تثبت هذه المصروفات وقال “هناك فعاليات وأنشطة لوبي في كل دولة لكن الأزمة هنا ليست في اشتراك تركيا في لوبي وإنما اتباعها لسياسة النفاق… ففي حين تتبنى حكومة العدالة والتنمية سياسة معارضة لإسرائيل في الشارع تذهب على الجانب الآخر إلى الولايات المتحدة لإظهار نفسها موالية لإسرائيل”.

وكان موقع روتا خبر التركي كشف الشهر الماضي أن أردوغان ورفاقه انطلقوا لتأسيس حزب العدالة والتنمية بدعم من الولايات المتحدة وإسرائيل عام 1990 حيث نقل اونال تانيك رئيس تحرير موقع روتا خبر عن الكاتب عبد الرحمن ديليباك المقرب من نظام أردوغان تأكيده أن حزب العدالة والتنمية تأسس بدعم من إسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا كمشروع لتحقيق مصالح وأهداف هذه الدول.

وكشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في وقت سابق أن الحكومة التركية كانت مدت القوات الاسرائيلية بالمؤن الغذائية ووقود الطائرات خلال عدوانها على قطاع غزة موضحة أن جنود الاحتلال الإسرائيلي وبالتحديد أولئك الذين اجتاحوا قطاع غزة برا خلال عدوانهم عليه اكتشفوا أن الأطعمة المعلبة المقدمة لهم مكتوب عليها “صنع في تركيا”.

> (369)

email

مقالات ذات صلة