الشيخ أحمد قبلان: لم يعد مقبولا التعامل مع داعش بطريقة خجولة ويجب فضح الدول الراعية له

الشيخ أحمد قبلان

استنكر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان المجزرة التي أودت بحياة الأقباط المصريين، وقال في تصريح اليوم: ندعو الحكومات العربية والإسلامية والدولية إلى وقف حفلة الخداع والتكاذب حيال ما يجري في المنطقة من أحداث، سيما أن ما تفتعله وترتكبه “داعش” وعصابات الإرهاب والإجرام التي تدور في فلكها من أعمال ومجازر وحشية فاقت كل تصور، وتجاوزت كل حدود المنطق والعقل، وتنافت مع كل المعايير الأخلاقية والإنسانية والدينية”.

واكد انه “لم يعد مقبولا من أي جهة دولية أو إقليمية أو عربية أو إسلامية أن تتعامل مع هذه الظاهرة الدنيئة والآفة الخطيرة بهذه الطريقة الخجولة من التصدي والمواجهة، بل يجب أن تتخذ كافة التدابير والإجراءات، وذلك من خلال موقف دولي واحد موحد وشامل يفضح الدول المنظمة والراعية والداعمة لهذا الفكر الظلامي، ويكون كفيلا بإنهاء هذه الحالة الشاذة والقضاء على مثل هذه العصابات، واجتثاثها من جذورها”.

> (234)

email

مقالات ذات صلة