حقوقي يتهم اوباما واردوغان وقطر بتأسيس تنظيم داعش في ليبيا

مؤسسي داعش

توعد المجلس السياسي للمعارضة المصرية بالانتقام من داعش و بالثأر والقصاص للمصريين ال 21 الذين تم قتلهم على يد تنظيم داعش بدرنة الليبية مقدما العزاء لاسر الضحايا.

وطالب القيادى بالمجلس زيدان القنائى مدير منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان الكونجرس الاميركي ومنظمات حقوق الانسان الدولية بالدول الاوروبية والولايات المتحدة الامريكية والشعب الامريكى بعزل الرئيس الامريكى باراك اوباما من الحكم لتورطه بتاسيس تنظيم داعش بالاتفاق مع الرئيس التركى اردوغان وتنظيم الاخوان الارهابى بليبيا ومصر لاعادة المعزول مرسى الى السلطة.

ودعا القنائى الى نقل مقر الامم المتحدة من نيوورك الى دول الاتحاد الاوروبى التى قامت الادارة الامريكية بتوريطها فى الحرب على التنظيمات التكفيرية التى اصبحت على مقربة من دول الساحل الاوروبى ودول المتوسط مما ينذر بشن هجمات ارهابية داخل اوروبا عبر ليبيا.

واشار ان الرئيس التركي اردوغان ورئيس المخابرات القطرية وبندر بن سلطان رئيس الاستخبارات السعودية السابق سهلا انتقال مسلحين من معسكرات بباكستان والشيشان وافغانستان والقوقاز للعراق وسوريا وليبيا بهدف وقف التمدد الروسي والصيني بالشرق الاوسط. مؤكدا ان ارهاب تنظيم داعش داخل ليبيا سيطال عاجلا ام اجلا الدول المجاورة لليبيا ومنها تونس والجزائر بعد ان تحولت ليبيا الى معقل للتنظيمات المتشددة وجذبت التكفيريين من القارة الافريقية.

> (440)

email

مقالات ذات صلة