سالم الصباغ : كيف تقرأ مستقبل شعوب ودول المنطقة ؟

سالم الصباغ

سالم الصباغ |

حيث أن الشعوب العربية والإسلامية المستضعفة هى أمة واحدة ، فإنه يتشكل الأن محوران فى المنطقة ، المحور الأول هو محور المقاومة للعدو الصهيونى والذى يستلهم تجربة حزب الله فى المقاومة الشعبية والذى إنفتحت عليه الجبهة السورية ،وتم تدشينه بالعملية الصهيونية الحمقاء الأخيرة والتى جمعت فى عدوانها سوريا وإيران وحزب الله ..

والثانى هو محور الشر الصهيونى التكفيرى .وهو محور يجمعه العداء للشعوب العربية والإسلامية ، ويده ملطخة بالدماء البريئة للأطفال والنساء والرجال والحجر والشجر ، لافرق بين الصهيونى والتكفيرى وهو محور يهدف لتدمير الدول العربية والإسلامية وزرع الفتنة الطائفية والمذهبية فىها.

فالنصر الذى حققه أنصار الله فى اليمن هو نصر لمحور المقاومة وخطواتها العاقلة المدروسه وقيادتها الشابه الواعدة بالخير الوفير هى فخر وعز لكل حر شريف ،
وطعن ستة عشر صهيونياَ اليوم هو طعن لمحور الشر الصهيونى التكفيرى، وأن التهديد الإيرانى بعاصفة ساحقة تدمر العدو الصهيونى ردا على العملية الصهيونية الجبانة هو تهديد لمحور الشر الصهيونى التكفيرى .

النصر قادم لا محالة لمحور المقاومة لأنه المحور الحق ، والهزيمة واقعة لا محالة لمحور الشر الصهيونى التكفيرى لأنه محور الباطل .

نستطيع أن تعرف الأن مستقبل أى حركة إسلامية أو عربية أو حكومة او نظام بمدى قربه أو بعده عن محور المقاومة المقدسة .

21/1/2015

الدولية.نت

> (441)

email

مقالات ذات صلة