النزاهة تبرئ محافظ بغداد الاسبق حسين الطحان ومطالبات بتنصيبه امينا للعاصمة

الدكتور حسين الطحان

برأ قاضي النزاهة في محكمة استئناف الرصافة الاتحادية، محافظ بغداد الاسبق حسين الطحان من جميع التهم الموجهة اليه.

وقال مصدر مطلع :”ان قاضي النزاهة في محكمة استئناف الرصافة الاتحادية اصدر قراراً بتبرئة الطحان، محافظ بغداد الاسبق “.

وتداولت وسائل اعلام محلية، في 22 من شهر حزيران الماضي ، ان محكمة جنح الرصافة، اصدرت حكماً بالحبس المشدد لمدة عامين على الطحان لـ”تعمده الاضرار بالمال العام”.

وبين المصدر :”ان سبب الحكم هو عدم حضور الطحان للمحاكمة بعد توجيه ثلاثة تبليغات له بالمثول امام محكمة النزاهة”, موضحا أنه “وبعد تدقيق الامر تبين ان التبليغات كانت تصل الى محافظ بغداد السابق صلاح عبد الرزاق الذي يقوم بإخفائها دون اشعار الطحان مما دعا المحكمة الى اصدار حكمها الغيابي المذكور”.

وشغل الطحان منصب محافظ بغداد، في ايار 2005، بعد اغتيال المحافظ علي الحيدري في نيسان من العام نفسه.

وكشف المصدر المطلع في حديثه لـ”المستقبل العراقي”, ان”مطالبات برلمانية وسياسية دعت رئيس الحكومة حيدر العبادي الى منح الطحان منصب امين بغداد,كونه شخصية مستقلة ويمتلك الخبرة والشجاعة”.

يذكر ان مراقبي للشأن العراقي قد اشادوا في اكثر من مناسبة بأداء المحافظ الاسبق حسين الطحان والانجازات المتميزة التي تحققت خلال فترة تسنمه للمنصب,فضلا عن الخدمات الكبيرة التي قدمها لأهالي بغداد ، لاسيما مناطق اطراف العاصمة. (288)

email

مقالات ذات صلة