اختفاء اثنين من محققي حقوق الإنسان في قطر

اختفاء اثنين من محققي حقوق الإنسان في قطر

قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية في عددها ليوم الأربعاء، 3 سبتمبر، أن بريطانيين اثنين يعملون في مجال حقوق الإنسان، اختفيا في دولة قطر، وذلك أثناء عملهما في التحقيق بشأن أوضاع العمال المهاجرين النيباليين العاملين في بناء المرافق الخاصة باستقبال كأس العالم 2022 في الدوحة.

وقالت الصحيفة أن كلا من كريشنا أبادهيايا، وجيمير جونديف ، فُقد أثرهما يوم الأحد الماضي، وذلك بعد أن بعثوا برسائل نصية لزملاء لهم تشير إلى أن هناك منْ يتعقبهما من الشرطة القطرية بملابس مدنية، مبديان الخشية من الاعتقال، في وقت كانا على وشك مغادرة قطر جوا.

يذكر أن المحققين من دولة النيبال ويحمل كلاهما جوازا سفر بريطاني، وكانا في العاصمة القطرية الدوحة، لتسجيل المقابلات مع العمال النيباليين والتحقيق في أوضاع مخيمات الإقامة الخاصة بهم، وكانوا يعملون بالتعاون مع دبلوماسي نيبالي في الدوحة.

وقد تعرّضت الدوحة لانتقادات شديدة بسبب الظروف التي يعمل فيها العمال النيباليون العاملون على بناء مرافق استقبال قطر لكأس العالم 2022، حيث تعرض 400 عامل منهم – وأغلبهم يعمل في بناء هذه المرافق – للموت منذ يناير 2012 وحتى مايو الماضي، بمعدل وفاة عامل واحد يوميا تقريبا، فيما أصرت قطر على رفض هذه الاتهامات.

وصرّحت الجمعية الخيرية النرويجية التي تُوظف العاملين المختفيين أنها لم تسمع منهما شيئا منذ 3 أيام، ولم تردها أي معلومات من السلطات القطرية على الرغم من الطلبات المتعددة لمسؤولين في الدوحة لتحديد مكان وجودهما.

  (330)

email

مقالات ذات صلة